Tuesday, September 30, 2008

Friday, September 19, 2008



قطيعة ماحدش بياكلها ........................ خالص غير احمد عز الدخيلة





Thursday, September 11, 2008

طاغيا باغيا


لم يكن شيئا ثم ارتقى الى ان اصبح شيئا مذكورا . وقد سلك فى تصعيده من الحضيض الى القمة طريقا وعره ملتوية ،
يغمرها ضوء الشمس المشرقة المحرقة احيانا، وتنظر اليها الشمس من وراء نقاب من السحاب احيانا اخرى، ويحجبها ظلام قاتم فاحم فى كثير من اجزائها . فلما ارتقى الى القمة واطمأن فى مكانه منها، نسى ماضيه كله، واعرض عن مستقبله كله ،وعاش ليومه الذى هو فيه.ـ
نسى الماضى، فلم يتعظ ، وأعرض عن المستقبل، فلم يتحفظ، ومضى مع هواه طاغيا باغيا ، حتى اخاف الناس من نفسه ، واخاف نفسه من الناس ، فلم يأمن الى احد ، ولم يأمن اليه احد. واذا هو مضطر لاظهار
الحب لقوم يبغضهم اشد البغض، واذا الناس من حوله مضطرون لأن يظهروا له حبا متهالكا، ويضمروا له بغضا مهلكا، واذا الاسباب بينه وبين الناس ترث، حتى ان ايسر الامر لينتهى بها الى الانقطاع.ـ
من كتاب جنة الشوك لطه حسين بس من غير الصورة

Friday, September 5, 2008

نفسى يعملوا توك شو جديد يقدمه جمال البنا ونوال السعداوى مع بعض

بصرف النظر عن مدى جدية الهلاوس اللى خارجة من عقول - اشكك فى وجودها -نوال السعداوى وجمال البنا الا ان الجوز يعتبروا شخصيات مميزه جدا فى الحقيقة انا مشتفلهمش اراء مثيرة للجدل يعنى هو غالبا الجدل اللى بيحصل بيكون حوالين ازاى نسيب ناس زى دى تتكلم والطرف التانى بيرد بعدم الحجر على الاراء وانا شخصيا مع اننا نفرد لهم اكبر مساحة ممكنه ونمنع اى حد يعترض عليهم وده طبعا هيتسبب فى انخفاض عدد السكان نظرا لانخفاض الخصوبة عند الرجال والنساء بجانب حالات انفجار المرارة التى ستؤدى الى حالات وفاه نظرا لعدم قدرة المستشفيات على قبول حالات جديدة بجانب الذين سيموتون من شدة الضحك.ـ طيب احنا لو عملنا توك شو لنوال السعداوى والبنا ده هيبقى جميل جدا ونحط قبله تحذير عشان الاطفال والمشاهدين مرهفى الحس ممكن نستفيد منه جدا ده هيسمحلنا بتوقيع عقوبات جديدة يعنى واحد زى الشيخ يوسف البدرى نحكم ليه يبقى ضيف دائم لمدة سنه مثلا وابطال وصناع مسلسلات رمضان وكمان فى المعتقلات هيوقفوا التعذيب الجسدى وهيفرجوا المعتقلين ع البرنامج هما حلقتين والواد هيقول كل حاجة ويعرفها وان مقالش يبقى فعلا ما يعرفش حاجة ده لو مين مايستحملش دى حاجة فعلا فوق طاقة البشر.ـ

Thursday, September 4, 2008

طاغيا باغيا


لم يكن شيئا ثم ارتقى الى ان اصبح شيئا مذكورا . وقد سلك فى تصعيده من الحضيض الى القمة طريقا وعره ملتوية ،
يغمرها ضوء الشمس المشرقة المحرقة احيانا، وتنظر اليها الشمس من وراء نقاب من السحاب احيانا اخرى، ويحجبها ظلام قاتم فاحم فى كثير من اجزائها . فلما ارتقى الى القمة واطمأن فى مكانه منها، نسى ماضيه كله، واعرض عن مستقبله كله ،وعاش ليومه الذى هو فيه.ـ
نسى الماضى، فلم يتعظ ، وأعرض عن المستقبل، فلم يتحفظ، ومضى مع هواه طاغيا باغيا ، حتى اخاف الناس من نفسه ، واخاف نفسه من الناس ، فلم يأمن الى احد ، ولم يأمن اليه احد. واذا هو مضطر لاظهار
الحب لقوم يبغضهم اشد البغض، واذا الناس من حوله مضطرون لأن يظهروا له حبا متهالكا، ويضمروا له بغضا مهلكا، واذا الاسباب بينه وبين الناس ترث، حتى ان ايسر الامر لينتهى بها الى الانقطاع.ـ
من كتاب جنة الشوك لطه حسين بس من غير الصورة

Wednesday, September 3, 2008

هو هشام طلعت مصطفى أهبل مثلا

نشر فى جريدهة الاهرام يوم الاربعاء بتاريخ 3 سبتمبر 2008 خبر بعنوان

إحالة هشام طلعت مصطفي لمحكمة الجنايات بتهمة
التحريض علي قتل سوزان تميم
رجل الأعمال دفع مليوني دولار لضابط سابق
لتنفيذ الجريمة في دبي


الواقعة غريبة جدا والكلام مش راكب على بعضه خصوصا بعد قرار النائب العام بعدم النشر الغير مبرر واللى ملى البلد اشاعات عن هشام طلعت انه متورط فى جريمة قتل المطربة اللبنانية وبعد كده الاهرام جريدة الحكومة تكتب مقال بهذا الكم من التشفى فى هشام ده يعتبر غريب جدا ويشكك فى نوايا الحزب الحاكم تجاه هشام طلعت .ـ
لو كانت الحكومة فعلا فى ضهرهشام كان اسهل شئ يسفروه قبل رفع الحصانه وموضوع ممدوح اسماعيل مش بعيد ثم اصلا وقت حدوث الجريمة هشام طلعت كان فى سويسرا بصرف النظر عن اشكالية ايه اللى رجعه قبل ما يطمئن لهدوء الاحوال فى مصر ليه مادام الوضع خطر ماكانوش سابوه اعد هناك لوكان فيها حرج على الحكومة المصرية !!!ـ
بالنسبة لتفاصيل الجريمة المنشوره فى الاهرام كذلك على غير العادة المتهم الاصلى فى القضية محسن السكرى كان ظابط امن دوله سابق ثم نقل لمديرية امن القاهرة وبعد كده اشتغل فى شركات هشام طلعت وسابه وراح اشتغل مع ساويرس فى العراق واتخطف وساويرس دفع 30 الف دولار فدية ليه بعد كده اتفق مع المنظمات العراقية عل خطف 3 موظفين من الشركه دفع فيهم ساويرس 3 مليون دولار واخذ هو نصفهم ومع تزايد هذه الامور تم فصله من الشركه اظن ان كل هذه المعلومات ان دلت على شئ فهو بالتأكيد ان هذا الرجل لا يمكن ان يكون ساذجا بأى مقياس من المقاييس.ـ
ورغم ذلك باقى التفاصيل على العكس تظهره كأنه اهبل او بلا عقل اطلاقا
* أقام فى الفندق المجاور لمنزل سوزان تميم فى دبى
* اشترى حذاء رياضى وملابس وسكينه - أداة الجريمة - من محلات مجاوره بالفيزا كارد التى تحمل كل معلوماته الحقيقية
* وبعدين بيقولك وصل فريق امنى من الامارات معاهم الادله وشريط فيديو
يتضمن حركة المتهم محسن السكري سواء داخل الفندق ونزوله منه وفي يده الكيس وتوجهه إلي منزل المطربة‏,‏ وطرقه علي بابها ثم عملية الدخول والخروج من الشقة وصعوده إلي الطابق العلوي وإلقاء الملابس التي كان يرتديها وقت الحادث‏,‏ ثم نزوله ودخوله الفندق في الحادية عشرة مساء يوم‏28‏ يوليو‏,‏ ومغادرته في اليوم التالي اضافة إلي سفره.ـ
ده كان فيلم مقتل سوزان تميم بقى
واخيرا مكالمة التليفون المريبة اللى اتكلمت عنها الاهرام بين رجل الاعمال الغير امارتى - مصرى مثلا ولا ايه - اللى كلم رجل اعمال اماراتى وبلغه باسم مرتكب الجريمة ياخى .......ولا احنا فى رمضان .ـ
عموما انا من كل اللى فات استخلصت حاجة واحدة هى
ان ماجرى اكبر مما نرى .ـ